الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

وَ بعض الأوطان نَجهل ماذا تكون ..

الأوطان نَجهل



طالما كَانت الأوطان مأوى للحنين تأخذنا إليه أشواقنا بأول خطوات الرحيل ..
أن يكون لك وَطن يعني ذلك الكثير :
احتواء و أرض خصبة تغذق عليك بالعطاء ، وَ قُبلة حبّ تُطبع على شفتيك كل صباح .
أن تفقد وطناً يعني ذلك أن تفقد شيء أعمق من أن يستوعبه قَلباً عابراً لم يشعر بحجم تلك النعمة التي كنت تمتلكها ، رُبما يتّهمك بالحُمق وَ تكون محط سخافات حديثه التي لا تنتهي .

لذلك عندما أبكي وطني ، و َ يسكن الفراغ قلبي الخاوي
اهرع إلى زوايتي ، لأمارس بعض أفعالي العشوائية كأن أمزج مرارة الغياب في كوب قهوتي ، أن ارسم الفقد كلوحة ترتسم في عيناي حينما يسكن الأرق جسدي ، أن أكتب حرفاً وأكمل باقي أحرفي بكاء .

فقدان الأوطان مرهق يفقدنا هويتنا الداخلية يزعزع الأمن الذي يحيى في صدورنا .

أن أفقد وطناً يعني ذلك فقدك !!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق